www.just.ahlamontada.com
الزوار الكرام
نفيدكم بأن لدينا الكثير من المتميز
أنتسابكم دعم للمنتدى





الادارة



www.just.ahlamontada.com

شعر : خواطر : قصة : نقاشات جادة : حقوق مرأة : أكواد جافا نادرة : برامج صيانة :برامج مشروحة مع السريال : بروكسيات حقيقة لكسر الحجب بجدارة . والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

الى زوار منتدى البرنامج المشروحة / الكرام . نفيدكم بأن برامجنا المطروحة كاملة ومشروحة ومع السريال وتعمل بأستمرار دون توقف أن شاءالله . ولكن روابطها مخفية تظهر بعد التسجيل . و تسجيلكم دعم للمنتدى


شاطر | 
 

 قرار مجلس الامن : بخصوص اليمن : الفرصة الخيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 13163
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: قرار مجلس الامن : بخصوص اليمن : الفرصة الخيرة    الخميس أكتوبر 20, 2011 6:57 pm


قرار مجلس الأمن .. الفرصة الأخيرة
20/10/2011
عبدالرشيد الفقيه


من المنتظر أن يصدر مجلس الأمن الدولي خلال الساعات القادمة قراراً هاماً بخصوص اليمن بعد خمس زيارات لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر
الذي قدم خلال اجتماعات المجلس الأسبوع الماضي تقريراً حول الوضع في اليمن مؤخراً .
مجلس الأمن الدولي الذي يتكون من خمسة عشر عضواً خمسة منهم دائمي العضوية يتطلب أي قرار يصدره حول أي قضية 9 أصوات وبدون ( فيتو ) من الدول الخمس دائمة العضوية

تحتل اليمن المرتبة العاشرة ضمن قائمة أولويات نقاشات المجلس في هذه الفترة
ومثل بقية المؤسسات الدولية غالباً ما يعتمد المجلس في قراراته وبياناته سياسة التدرج ، ومنح الفرص للوسطاء والحلول التوافقية ، وهو ما حدث طوال الفترة الماضية في تعامله مع موضوع اليمن وكذا تعامل باقي المؤسسات الدولية كمجلس حقوق الإنسان مثلاً

حين أصدر مجلس حقوق الإنسان قراراً ـ بدى هزيلاً ـ نهاية سبتمبر المنصرم كان الأمر مجرد فرصة للجهود الدولية والإقليمية التي تبذل من أجل إتمام عملية انتقال سلمي وسلس وآمن للسلطة يوقف التدهور السريع للوضع في اليمن ويحقن المزيد من الدماء والأرواح المرشحة للقتل كل لحظة ، وبالمثل كانت مواقف وبيانات مجلس الأمن الدولي خلال الفترة الماضية

الواضح من خلال مسودة قرار مجلس الأمن الدولي أن صبر الفاعلين الدوليين قد نفذ وأن العالم لن يقف متفرجاً إزاء التدهور المريع لوضع حقوق الإنسان في اليمن ، والواضح أيضاً أن القرار المرتقب صدوره هو مفتتح لخطوات أخرى قد لا تتوقف عند العقوبات المالية إذا ما واصلت القوات الموالية لصالح وكذا أتباعه شن الهجمات الدامية على المتظاهرين السلميين .
عمليات القتل الواسعة التي تباشرها القوات والمليشيا المؤيدة للرئيس صالح ـ والتي يقودها أقاربه في الغالب ـ تثقل ملف الرئيس كل يوم بمدخلات جديدة ووقائع تضعه مع قيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية التي شاركت في الإنتهاكات من أقاربه ضمن قوائم الملاحقة لأدوات العدالة الدولية وتعزز من المطالب بمحاكمتهم جميعاً كل يوم .
فرص الرئيس وعائلته بالخروج الآمن من السلطة تتضائل كل يوم مع تزايد وقائع الإنتهاكات والواضح من الخطوات الدولية المتصاعدة أن ما كان ممكناً بالنسبة للرئيس وأقاربه بالأمس ليس ممكناً اليوم وما هو ممكن اليوم قد لا يكون ممكناً غداً ، وعلى صالح أن يقرأ هذا التصاعد بعناية بعيداً عن المكابرة والعناد

كان التساهل الدولي السياسي مع بند الحصانة في المبادرة الخليجية ـ رغم مخالفته للقوانين الدولية ولمباديء العدالة ـ قائم على أساس تقدير للفاعلين الدوليين الذين ساهموا في صياغة المبادرة والتفاوض مع الأطراف على بنودها بأن إتمام عملية نقل السلطة من خلال المبادرة الخليجية سيجنب اليمنيين مزيداً من الدماء ومزيداً من التدهور ، غير أنهم كما يبدوا أدركوا خطورة بند الحصانة بعد اتخاذ صالح وأفراد عائلته الذين يتولون قيادة أجهزة أمنية وعسكرية لهذا البند ككرت أخضر لممارسة المزيد من الإنتهاكات وعمليات القتل ضد المتظاهرين السلميين المطالبين بالتغيير .
على الرئيس أن يدرك الان أن مزيداً من الإنتهاكات ومزيداً من القتل يعني مزيداً من الخسائر بالنسبة له ولأقاربه ولمساعديه وبالتالي مزيداً من التصعيد الدولي الذي يبدوا أن عجلته قد تحركت بالفعل ، وسواء من قام بممارسة تلك الإنتهاكات يرتدي الملابس الرسمية للحرس الجموري و الأمن المركزي أو أُلبس زياً مدنياً يمارس القتل تحت حماية تلك القوات الرسمية كما حدث في الوقائع الأخيرة منتصف أكتوبر الحالي فالمسؤولية تقع بالدرجة الأولى على الرئيس وقيادات هذه الأجهزة .
وبالنسبة للقوات والمليشيا التابعة للمعارضة على قياداتها أن تعرف أنها لن تكون بعيدة عن الملاحقة إذا ما باشرت أي انتهاكات سابقاً أو لاحقاً وألا تركن كثيراُ للشعارات ، أدوات العدالة والإنتصاف معنية بالممارسات وليس بالشعارات ، وقائع الإحتجاز التعسفي ، وتعريض المدنيين للخطر بأكثر من مستوى أدى في الغالب إلى القتل ، وأي انتهاكات أخرى تحت أي مبرر ستتحملون مسؤوليتها ويتضمن تقرير بعثة المفوضية السامية لحقوق الإنسان بنوداً واضحة حول هذه الإنتهاكات ، كما تتضمن مسودة قرار مجلس الأمن إشارات واضحة ينبغي عليكم التوقف عندها .
على الرئيس صالح وأقاربه ومعاونيه قراءة قرار مجلس الأمن الدولي المرتقب صدوره جيداً باعتباره الفرصة الأخيرة وقبل ذلك قراءة توصيات بعثة المفوضية السامية لحقوق الإنسان وهو ما ينبغي أيضاً على قيادة القوات والمليشيا التابعة للمعارضة فعله أيضاً .





just_f


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://just.ahlamontada.com
 
قرار مجلس الامن : بخصوص اليمن : الفرصة الخيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.just.ahlamontada.com :: just_f _ المنتديـــــــــات :: just_f : برامج , صيانة الكمبيوتر , تسريع الأتصال-
انتقل الى: