www.just.ahlamontada.com
الزوار الكرام
نفيدكم بأن لدينا الكثير من المتميز
أنتسابكم دعم للمنتدى





الادارة



www.just.ahlamontada.com

شعر : خواطر : قصة : نقاشات جادة : حقوق مرأة : أكواد جافا نادرة : برامج صيانة :برامج مشروحة مع السريال : بروكسيات حقيقة لكسر الحجب بجدارة . والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

الى زوار منتدى البرنامج المشروحة / الكرام . نفيدكم بأن برامجنا المطروحة كاملة ومشروحة ومع السريال وتعمل بأستمرار دون توقف أن شاءالله . ولكن روابطها مخفية تظهر بعد التسجيل . و تسجيلكم دعم للمنتدى


شاطر | 
 

 شاهد الصورة التي غضب الحوثيون منها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 13164
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: شاهد الصورة التي غضب الحوثيون منها   الإثنين أغسطس 11, 2014 11:18 pm



شاهد أكثر الصور انتشاراً في وسائل الاعلام وشبكات التواصل الإجتماعي ولماذا غضب الحوثيون منها







[size=31]غضب الحوثيون والمتحوثون وأتباعهم وغاسلي جرائمهم، لمجرد أن استحضرت ذاكرة الناس جرائم الحوثي بقتل الجنود للمقارنة بجرائم القاعدة بقتل الجنود أيضا[size=31]..!![/size][/size]
[size=31]لماذا؟[/size]
[size=31]هل أعتقدوا أن ذاكرة الناس معطوبة، ومازالت أرامل وأيتام الضباط والجنود في عمران يبكون فقدهم على يد تلك الميليشيات..؟[/size]
[size=31]المسألة ليست كيمياء نووية، وإن لم تكن أيضا معادلات تفاضلية، إلا أنها قد تكون معادلات تكاملية في القتل واستهداف أفراد المؤسسات العسكرية والأمنية، على أساس الإنتماء. الإنتماء هنا قد يكون مناطقي، مذهبي، سياسي، إجتماعي...الخ[size=31]..[/size][size=31]،[/size][/size]
[size=31]في المحصلة النهائية قتل الجنود من جماعتين تحملان السلاح، في الوقت الذي تمتلك كل منهما ذرائع تبريرية، سواء كانت: دينية، أم سياسية أم غيرها[size=31]..[/size][/size]
[size=31]مع أن الحقيقة التي لا مناص منها أن القتل في كلا الحالتين لم يكن سوى الإنتماء الوطني (للمؤسسة العسكرية). أي أنه كان (صراعي) بحت مع من أنيط بهم حماية الوطن، ليجدوا أنفسهم مجبرين على الدفاع عن أنفسهم ضد من وجهوا السلاح في وجوهمم، وكان الأقسى والأمرَ في ذلك، من أولئك الذين هم من أبناء جلدتهم[size=31]..[/size][/size]
[size=31]ظل هذا يحدث، وبالطريقة ذاتها، طوال السنوات الثلاث الأخيرة التي أعقبت الثورة الشعبية، بشكل خاص[size=31].[/size][/size]
[size=31]لكن الجديد أن إرهابيو القاعدة هذه المرة استخدموا اسلوبا جديدا بشعا للقتل، بعد أن استحثوا مبررا جديدا، أعتقدوا أنه سيخدم أجندتهم في منطقة ترزح بالمناطقية والخصوصية الإجتماعية (حضرموت)، تجسدت بتصريحات زعيمهم المجرم جلال بلعيدي من خلال قوله أن الجنود (روافض) من الشمال وجاءوا لقتل أهل السنة في الجنوب[size=31]..!![/size][/size]
[size=31]وعند هذا التحديث الإجرامي للقتل، كان من الطبيعي أن تستحضر ذاكرة الجماهير، آليا، التشابه التبريري في قتل الجنود، مع ميليشيات مسلحة أخرى قتلتهم (أي الجنود) تحت ذريعة أنهم (تكفيرين، وعناصر تابعة لما يسمى بالقاعدة) جاءوا من أبين وشبوة لمحاربتهم في عمران وأرحب وهمدان..، وفي حي الجراف بالعاصمة صنعاء أيضا. حينها كنا نتابع تباعا أخبار وكالة سبأ بتشييع عدد من الضباط والجنود الذين قتلوا في تلك المناطق[size=31]..!![/size][/size]
[size=31]لم تكن ذاكرة الشعب معطوبة تماما، كما تخيل القتلة، بل كانت خانسة في اللاشعور، لتنط سريعا منه إلى السطح حين وجدت مستحثات مشابهة تذكر بها. ذلك بكل هدوء ما حدث، لتدان كل تلك الجرائم المتشابهة ضد الجنود[size=31]..[/size][/size]
[size=31]ولكون المسألة سهلة إلى ذلك الحد، لجأ بعض غاسلي جرائم الحوثي إلى التفريق بين من يقتل الجنود في معارك مسلحة (وجها لوجه)، وبين من يقتلهم (غيلة[size=31])..!![/size][/size]
[size=31]وكأننا في حالة صراع قبلي (بين قبيلتين) يتسم بالمبادئ المتعارف عليها في القتل والتقتيل[size=31]..[/size][size=31]،[/size][/size]
[size=31]الناس كانوا يستنكرون الجريمة ويقارنون تشابه تبريراتها (المتناقضة فكريا) كجريمة أشد وأنكى، بينما اراد البعض الفرار بتوجيه الحديث نحو الرجولة والشرف والمبادئ المفترضة في القتل والتقتيل لضحية واحدة هم أفراد الجيش[size=31]..!![/size][/size]
[size=31]الأكثر سخرية، أن جوقة الماسحين لجرائم الحوثي، ذهبوا لإستحضار معادلة درامية كلاسيكية قديمة (أنتهى مفعولها مع بداية الألفية الجديدة) بتحميل طرف ثالث كافة جرائم الطرفين الإرهابيين الواضحي المعالم والسلوك[size=31]..[/size][/size]
[size=31]ولقد كان ذلك أشبه بغبي يقفز من شاهق لإصطياد نسر وعلى ظهره يحمل قناصة حديثة[size=31]..!![/size][/size]
[size=31]القاعدة، أشد بشاعة من الحوثيين، هذا أمر قد يتفق معه البعض، كما ان الحوثيين يقومون بجرائمهم في مناطق واسعة تحت سيطرتهم، بينما القاعدة تمارس إرهابها بطرق الكر والفر وحروب العصابات..، لكن ذلك لا يعفي ميليشيات الحوثي من كل جرائم القتل التي طالت جنود الأمن والجيش[size=31].[/size][/size]
[size=31]على أن ذلك، لا يعد بأي حال من الأحوال ميزة، بقدر أنها تجسد مثلمة أشد، من حيث أن هؤلاء القتلة متروكين لشأنهم بعيدا عن قانون الدولة، ومطاردتها، لكنهم مع ذلك، يقتلون جنودها كلما أرادوا أن يقوموا بذلك دون حساب أو عقاب..!! ما عليهم فقط سوى أن يقوموا بذلك تحت مبررات مكرورة لا تقل بشاعة عن مبررات القاعدة، المطاردة في الجبال والوديان والداخلة مع الدولة في حرب استنزاف ومعارك شرسة بدعم دولي..(هذا ليس مبررا لقتل الجنود اليمنيين، لكنه أيضا لا يجعلنا نتجاوز قتلهم من أطراف أخرى بحجة ترهيبنا أن ذلك يبرر للقاعدة قتلهم.[/size]
[size=31]بإختصار: كتب أحدهم أن الحوثيين يتفقون مع القاعدة بفتل الجنود، لكنهم يختلفون معهم بالطريقة المناسبة في القتل..!![/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://just.ahlamontada.com
 
شاهد الصورة التي غضب الحوثيون منها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.just.ahlamontada.com :: just_f _ المنتديـــــــــات :: الأخبار العربية والدولية ( الصراعات والتحالفات )-
انتقل الى: