www.just.ahlamontada.com
الزوار الكرام
نفيدكم بأن لدينا الكثير من المتميز
أنتسابكم دعم للمنتدى





الادارة



www.just.ahlamontada.com

شعر : خواطر : قصة : نقاشات جادة : حقوق مرأة : أكواد جافا نادرة : برامج صيانة :برامج مشروحة مع السريال : بروكسيات حقيقة لكسر الحجب بجدارة . والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

الى زوار منتدى البرنامج المشروحة / الكرام . نفيدكم بأن برامجنا المطروحة كاملة ومشروحة ومع السريال وتعمل بأستمرار دون توقف أن شاءالله . ولكن روابطها مخفية تظهر بعد التسجيل . و تسجيلكم دعم للمنتدى


شاطر | 
 

 هكذا هو هادي وهكذا يراه الداعمون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 13164
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: هكذا هو هادي وهكذا يراه الداعمون    الجمعة أغسطس 08, 2014 7:40 pm


أنور الأشول : هكذا هو هادي وهكذا يراه الداعمون


الجمعة 8 أغسطس 2014



 
[size=18]ســــــما -خـــاص
[/size]


[size=18]عتب الاعلامي والصحفي انور الاشول على دور الإعلام في المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد والتي واجهها ويواجهها الرئيس عبدربه منصور هادي بمنتهى الشجاعة والارادة.[/size]
[size=18]وقال في مقال له أن دورالاعلام لا زال متواريا أمام حجم التحديات التي تواجه الوطن ومنجزات الرئيس الشجاع التي لم تواكبها وسائل الإعلام وقد ظهر ذلك جليا في قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية إذ لازال دور الإعلام ضعيفا في هذا الجانب وغيره.[/size]
 
[size=18]وأضاف الاشول : ان أهم قرارات الرئيس هادي رفع الدعم عن المشتقات النفطية وقطع الطريق على هوامير الفساد والمنتفعين القلائل من عايدات النفط المدعوم فقد انحاز الرئيس هادي إلى مستقبل الوطن وإخراجه من حافة الإفلاس  وهو بهذه الخطوة يؤكد انه لا يقبل لسفينة الوطن الغرق مهما كانت تأثيرات هذا القرار.[/size]
[size=18]وتابع : أما على صعيد التحدي الأمني فما تشهده الساحة الإرهابية في المحافظات الجنوبية من مواجهات بين جيش الوطن وفلول القاعدة أيضا دليل على عزم الرئيس تجفيف وتطهير الإرهاب الذي يؤرق اليمن والعالم ومن منطلق مصداقية الرجل لتجنيب البلاد ويلات الإرهاب ومواجهته بحزم.[/size]
 
نــــــــــــص المقال بعنوان :[size=19]الرئيس اليمني بين همي الوطن والإعلام[/size]
 


[size=18] لم يعد خافيا اليوم على احد ما تواجه اليمن من صعوبات كارثية سواء على صعيد اقتصاد البلاد أو استقرار وأمن الوطن وما يتهدد المجتمع اليمني من مخاطر الفتن والتشرذم وما تلعبه الأجندات السياسية في مصير، هذا البلد المثخن بالجراح وكلها تحديات وهموم يتصدر لمواجهتها الرئيس عبده ربه منصور هادي، وهي ماثلة للعيان لدى القاصي والداني في الدولة.[/size]
[size=18] ولاشك أنها تحتاج إلى معجزة وعناية من رب السماء لتجاوزها والحد من مخاطرها خصوصا في ظروف لا تساعد حتى على حلحلتها، وجميعنا يعرف تعقيداتها التي تراكمت خلال الفترة الماضية؛ إلا أن ما نتابعه من خطوات للرئيس هادي تنم عن إرادة صريحة وواضحة لدى الرجل لخوض غمار التحدي وإصراره على النجاة باليمن وتخفيف هموم الوطن والمضي قدما نحو بر الأمان.[/size]
[size=18]وللتدليل على ذلك كثير أهمها قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية وقطع الطريق على هوامير الفساد والمنتفعين القلائل من عايدات النفط المدعوم فقد انحاز الرئيس هادي إلى مستقبل الوطن وإخراجه من حافة الإفلاس وهو بهذه الخطوة يؤكد انه لا يقبل لسفينة الوطن الغرق مهما كانت تأثيرات هذا القرار فالطبيب المعالج لابد أن يجرح المريض إذا أراد العلاج فليس هناك عملية دون مشرط الطبيب فكان المشرط هو الحل لعلاج المريض وبالتأكيد سيتعافى الوطن، وما ستشهده اليمن في الأيام القادمة كفيلة بذلك وهذا على الصعيد الاقتصادي.[/size]
[size=18]أما على صعيد التحدي الأمني فما تشهده الساحة الإرهابية في المحافظات الجنوبية من مواجهات بين جيش الوطن وفلول القاعدة أيضا دليل على عزم الرئيس تجفيف وتطهير الإرهاب الذي يؤرق اليمن والعالم ومن منطلق مصداقية الرجل لتجنيب البلاد ويلات الإرهاب ومواجهته بحزم.[/size]
[size=18]هاهي الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا تتبنى وضع اليمن كدولة مواجهة للإرهاب بدلا من داعمة كما كان يروج عنها في قوائم هذه البلاد وهذا معناه أن الرئيس هادي استطاع أن يضع اليمن في المكان الصحيح كدولة ضحية لإرهاب القاعدة، الأمر الذي سينعكس ايجابيا على مستقبل اليمن الاقتصادي والسياسي ومؤشرات دعم اليمن دوليا باتت مؤكدة اليوم وسنشهد ونلمس ذلك قريبا سواء على مستوى دعم المانحين والتزامهم المالي تجاه اليمن أو مستوى تحسين صورة اليمن عالميا وفك عقدة النظرة إلى اليمني كإرهابي التي ظلت لعنة تلاحقه أينما اتجه شرقا وغربا.[/size]
[size=18]هكذا هو هادي وهكذا يراه الداعمون اليوم فقد جمع بين هم الوطن بوطنيته وإرادته بخوض التحديات الاقتصادية ولكن يبقى هم الإعلام تحد من نوع آخر حيث نجد أن دوره لا زال متواريا أمام حجم التحديات التي تواجه الوطن ومنجزات الرئيس الشجاع التي لم تواكبها وسائل الإعلام وقد ظهر ذلك جليا في قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية إذ لازال دور الإعلام ضعيفا في هذا الجانب وغيره، وكان سيسهل على الرئيس كثيرا لو قام بواجبه ومواكبته لما يجري الآن من صناعة مستقبل اليمن والذي هو مستقبلنا جميعا، ويظل الـمر معقودا على قيادة وزارة الإعلام ممثلة برجل الإعلام الأستاذ نصر طه مصطفى ونعول عليه كثيرا في لعب دورا مهما في تخيف هم الرئيس وصياغة وعي الشعب لمواجهة التحديات.. والله من وراء القصد.[/size]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://just.ahlamontada.com
 
هكذا هو هادي وهكذا يراه الداعمون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.just.ahlamontada.com :: just_f _ المنتديـــــــــات :: الأخبار العربية والدولية ( الصراعات والتحالفات )-
انتقل الى: