www.just.ahlamontada.com
الزوار الكرام
نفيدكم بأن لدينا الكثير من المتميز
أنتسابكم دعم للمنتدى





الادارة



www.just.ahlamontada.com

شعر : خواطر : قصة : نقاشات جادة : حقوق مرأة : أكواد جافا نادرة : برامج صيانة :برامج مشروحة مع السريال : بروكسيات حقيقة لكسر الحجب بجدارة . والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

الى زوار منتدى البرنامج المشروحة / الكرام . نفيدكم بأن برامجنا المطروحة كاملة ومشروحة ومع السريال وتعمل بأستمرار دون توقف أن شاءالله . ولكن روابطها مخفية تظهر بعد التسجيل . و تسجيلكم دعم للمنتدى


شاطر | 
 

 اليمن . الدولــــة السكســـي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 13164
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: اليمن . الدولــــة السكســـي    الخميس مارس 13, 2014 7:47 pm




الدولــــة السكســـي



قرار مجلس الأمن رقم (2140) بشأن اليمن أوصى بـ"إصلاح شكل الدولة" من أجل انتقال البلد من نموذج دولة الوحدة الإندماجية إلى نموذج دولة الوحدة الفيدرالية.
وأنا، بوصفي مواطن يمني والمعنيّ رقم (1) بـ"شكل الدولة" المُزمع إصلاحه، أوصي "مجلس التجميل الدولي" قبل القيام بأي خطوة تجميلية لشكل الدولة بضرورة توفير المستحضرات التالية:
1- كريم أساس،
2- بودرة،
3- مسكرا،
4- آي لاينر (محدِّد عيون)،
5- ليب لاينر (محدِّد شفاه)،
6- أحمر شفايف،
7- أحمر خدود،
8- عدسات لاصقة (شايني)،
9- عطر فرنسي خفيف،
10- مَقْرَمَة أنيقة..
إذا تمكن خبير التجميل الأممي جمال بنعمر من توفير هذه "التباتيك"، فسيصبح لدينا أحلى دولة، دولة تجنِّن، دولة تطيِّر العقل، "دولة طَـنَّـة" (باليمني)، أو "دولة مُـزَّة" (بالمصري). وبالنسبة لي شخصياً، أتمنى من كل قلبي أن تكون الدولة اليمنية الجديدة "دولة سكسي".
 
(2)
لم نخرج نحن اليمنيين في ثورة من أجل تغيير نظام علي عبدالله صالح ولا من أجل إيجاد دولة، كما يزعم ناقدو وثيقة التجميل الفيدرالية، بل خرجنا من أجل تغيير شكل الدولة وإيجاد "لوك جديد" لها، خرجنا من أجل إيجاد "نيولوك" مثير ومناسب للعام 2014.
المحتجون الجنوبيون في جنوب البلاد لم يخرجوا عام 2007 مطالبين بإيجاد دولة بل خرجوا مطالبين بـ"لوك جديد" لها فقط. كما لم يخرج الشماليون مع الجنوبيين عام 2011 سوى للمطالبة بالشيء نفسه، بـ"نيولوك" حلو للدولة.
هل يتذكر أحدكم يمنياً واحداً طالب بدولة؟ لا أتذكر أحداً طالب يوماً بأمر ساذج كهذا. كل ما في الأمر أننا مليّنا "اللوك القديم" للدولة، وخرجنا مطالبين بـ"لوك جديد" لها.
أتذكر الشعارات الرئيسية التي هتف بها اليمنيون في ساحات الإعتصامات طوال عام 2011. لم يكن بينها "الشعب يريد تغيير النظام" ولا "الشعب يريد دولة مدنية". أبرز الهتافات- والحق يقال- كانت:
- الشعب يريد تغيير شكل الدولة،
- الشعب يريد دولة حلوة،
- الشعب يريد دولة أنيقة،
- الشعب يريد دولة جذَّابة،
- الشعب يريد "دولة طَـنَّـة"،
وتحت تأثير الثورة المصرية، هتف الكثيرون:
- الشعب يريد "دولة مُـزَّة".
وبالنسبة لي أنا شخصيا، فقد كان هتافي الرئيسي:
- الشعب يريد "دولة سكسي".
 
(3)
كل ما نحتاجه نحن اليمنيين فعلاً هو "دولة سكسي"، كذا دولة "فحفوحة": دولة مبخّرة، ومعطرة، وخفيفة دم، دولة مثيرة ننقاد لها دون قيدٍ أو شرط. سينقاد لها كل اليمنيين الذين عانوا طويلا من غياب "الدولة السكسي".
"دولة السكسي" نكون نرَكِّن لها، ننتظرها بالساعات في أركان الشوارع ونعاكسها كلما مرت: "أيش العيون هذي يا مُزَّة!"، "أيش القوام هذا يا ربي!"، "ممكن رقمك يا حلوة؟!".
سننتظر عيد الحب بفارغ الصبر. ففي عيد الحب، لابد أن تخرج "الدولة السكسي" بكامل زينتها وتتجول في العاصمة صنعاء وهي معطرة و"مُطقِّمة": شنطة حمراء مع حجاب أحمر وجزمة حمراء.
 
(4)
لا نحتاج دولة، نحتاج شكل دولة فقط، نحتاج نيولوك جذّاب للدولة اليمنية، نيولوك 2014، لكن علينا في الوقت نفسه أن نعرف بأن نيولوك الدولة سيواجه للأسف الشديد عدة مشاكل، أكبرها الإخوان المسلمين الذين يغمزون للشيخ عبدالمجيد الزنداني ومن معه كلما أرادوا عرقلة شيء. هؤلاء ليس وراءهم سوى الإنشغال الدائم بما ترتديه النساء والدول على حد سواء، وسيتهمون الدولة بأن "لوكها" الجديد مخالف للشريعة، سيتهمونها بأنها "دولة متبرجة" و"سافرة" لا تلتزم باللباس والحجاب الشرعي، وستضج منابر المساجد بصراخهم وتحريضهم على "الكاسيات العاريات". وفي النهاية، بايسكعوها فتوى.. بايقولوا إن "وجه الدولة عورة" وإن ظهور أي جزء منها محرم.. بايقولوا ان "صوت الدولة عورة"، وستتقبل الدولة الأمر شيئا فشيئا وما "عاد تطلِّع نَخْس".
 
(5)
لهذا،
لابد من تقديم توصيتين لخبير التجميل الأممي السيد جمال بنعمر:
الأولى تقضي بضرورة توفير "مقرمة أنيقة" أو حجاب شرعي أنيق لشكل الدولة الجديد عشان نقطع الطريق على الإخوان وبعسساتهم الكثيرة.
والتوصية الثانية تقضي بضرورة توفير سروال محترم مزوّد بـ"دِكِّة" قوية- و"الدِكِّة"، بلهجة ذمار آنس هي حزام السروال الذي ترتديه النساء القرويات، ومنهن تحديدا الشابات العازبات تحت "الزنن" (الأثواب). وهذا الحزام عبارة عن خيط متين تربطه القرويات بشدة حتى يصبح من الصعب بمكان على أي شخص فكّه وإنزال السروال بسهولة.
 
النساء اليمنيات عموماً، القرويات منهن والمتمدنات،ما شاء الله عليهن: "مُزْرْزرات" من بيوتهن وما يحتاجين "دِكّة". ولو كان الرجل اليمني منصفاً لركّز إهتمامه على "زرزرة" الدولة أولاً. إذ، لا أرى أن هناك من هو بحاجة ماسة لسروال محترم ومزوّد بـ"دِكِّة" قوية أكثر من "الدولة اليمنية" التي يسقط سروالها أرضاً من تلقاء نفسه أمام المشائخ وممتهني التهريب من عسكر وغيرهم من الأوغاد، وبدون سبب يذكر.
 
وعليه، يجب أن نهتف جميعاً:
الشعب يريد سروال محترم للدولة الجديدة!
الشعب يريد "دِكّة" قوية لسروال الدولة!
-------------------------------------
* نُشر سابقاً تحت عنوان "نيولوك للدولة اليمنية"، وأعيد نشره اليوم مع بعض التعديلات بمناسبة قرار مجلس الأمن الصادر مؤخراً.
 





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://just.ahlamontada.com
 
اليمن . الدولــــة السكســـي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.just.ahlamontada.com :: just_f _ المنتديـــــــــات :: الأخبار العربية والدولية ( الصراعات والتحالفات )-
انتقل الى: