www.just.ahlamontada.com
الزوار الكرام
نفيدكم بأن لدينا الكثير من المتميز
أنتسابكم دعم للمنتدى





الادارة



www.just.ahlamontada.com

شعر : خواطر : قصة : نقاشات جادة : حقوق مرأة : أكواد جافا نادرة : برامج صيانة :برامج مشروحة مع السريال : بروكسيات حقيقة لكسر الحجب بجدارة . والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

الى زوار منتدى البرنامج المشروحة / الكرام . نفيدكم بأن برامجنا المطروحة كاملة ومشروحة ومع السريال وتعمل بأستمرار دون توقف أن شاءالله . ولكن روابطها مخفية تظهر بعد التسجيل . و تسجيلكم دعم للمنتدى


شاطر | 
 

 "النظام السعودي وفشل النهاية "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 13164
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: "النظام السعودي وفشل النهاية "   الأحد مارس 09, 2014 8:41 pm





النظام السعودي وفشل النهاية







يخطئ النظام السعودي حين يظن أن كل ما يتخذه اليوم من قرارات قد تساهم في تعزيز أمنه واستقراره وتضمن له الحكم لفترة زمنية أطول.
فالإنسان في أي مجتمع كان بحاجة ضرورية لأن تصان حقوقه "العقائدية والفكرية والسياسية "وغيرها من الحقوق.

كما أنه أي الإنسان نفسه لا يقبل بنظام يعمل علی حرمانه من هذه الحقوق أو يجرمه لتقيده بأيا منها.

وفي الوقت الذي هي فيه المملكة العربية السعودية بحاجة إلی شيء من الانفتاح المشروع المواكب للتطور العصري الحديث ولو بأقل نسبة،

فأن النظام السعودي ذهب إلی ماهو أخطر عليه من ذلك. بالأمس أصدر النظام السعودي قرارات تتعلق بالإرهاب
وهي في حقيقتها قرارات تظهر مدی الفشل السياسي الذي هو عليه النظام في السعودية.

حيث إن النظام السعودي ومن خلال قراره يوم أمس يكون قد نقل نفسه من صراع سياسي كان عليه سابقا إلی صراع أيدلوجي متكامل

بدأ النظام السعودي للحظة يخوضه مع من حوله. وهذا ما سيجعل النظام السعودي يجد نفسه في الوقت القريب في عزلة تامة ويكون من السهل التخلص منه.
والقرار السعودي الأخير لم يكن ضد الإرهاب فقط، وأنما هو قرارا في فحواه يرفض الديمقراطية وممارسة العمل السياسي ويجرم من حرية المعتقد والإنتماء الفكري. فجماعة الإخوان المسلمين مثلا جماعة سياسية ديمقراطية فكرية اقتصادية ترفض الإرهاب وتحرمه كذلك حزب الله الذي يعد حزبا سياسيا له خلفيته العقائدية

وهو يختلف كثيرا عن الجماعات الإرهابية المعروف عنها والتي تری في القتل وممارسة العنف وسيلة للوصول إلی مآربها.

ولو نظرنا لجذور المذهب الذي يتغذی عليه النظام السعودي نفسه لوجدنا أنه أقرب إلی دائرة الإرهاب والتطرف أكثر من بعض الجماعات والأحزاب

التي تضمنها القرار السعودي.

بكل تأكيد فأن قرار كهذا سيدخل المنطقة العربية في صراع أيدلوجي صعبا مما ينتج عنه أزمة اجتماعية عربية خانقة

لا يمحوها سوی ربيعا عربيا آخر يكون معه النظام السعودي هو الخاسر الأول.





just_f




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://just.ahlamontada.com
 
"النظام السعودي وفشل النهاية "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.just.ahlamontada.com :: just_f _ المنتديـــــــــات :: الأخبار العربية والدولية ( الصراعات والتحالفات )-
انتقل الى: